رفع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية دعوى قضائية ضد الخطوط الجوية الكندية ” آير كندا” باسم فتاة مسلمة، تضمنت إجبارها على خلع حجابها أمام ركاب طائرة متجهة إلى سان فرانسيسكو.

وتفصيلا، أجبرت فاطمة عبدالرحمن على خلع حجابها أمام ركاب الطائرة التي كانت تستقلها في أغسطس الماضي، خلال عودتها إلى سان فرانسيسكو، رغم إتمامها الفحص الأمني على البوابات، ورفض طلبها بخلع الحجاب في غرفة أو مكان خاص.

وتريد عائلة الفتاة الحصول على اعتذار مكتوب من شركة الطيران الكندية، كما رفضت الاعتراف بالتوضيح الذي نشرته “آير كندا” على “تويتر”، تعليقا على شكوى العائلة.

وذكر محامي الفتاة أنه مستعد للتفاوض مع الشركة الكندية بهدف الوصول لتسوية، لتجنب معركة قانونية.