علقت البورصة المصرية التداول بعد هبوط مؤشر "إيجي إكس مئة" بنسبة 5%، وذلك للمرة الأولى منذ 2016. كما هبط المؤشر الرئيس "إيجي إكس ثلاثين" بنحو4.5%.

وفقدت الأسهم المصرية أكثر من ثلاثين مليار جنيه (1.84 مليار دولار) من قيمتها السوقية، وأوقفت إدارة البورصة التداول على أكثر من مئة سهم خلال المعاملات بعد نزولها أكثر من 5%.

وهوت أسهم أوراسكوم للاستثمار وبالم هيلز والقلعة وحديد عز وسيدي كرير للبتروكيماويات وأوراسكوم للتنمية بالحد الأقصى البالغ 10%.