رفضت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إجراء الانتخابات التشريعية، قبل "الرئاسية".

وقال مشير المصري القيادي في الحركة: "لا نريد انتخابات مجتزأة وانتقائية، موقفنا هو موقف الكل الفلسطيني، وهو الالتزام بالقانون والاتفاقات الوطنية".

وأضاف المصري: "القانون الأساسي الفلسطيني، يقول بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة، في ذات اليوم".

وأوضح القيادي في حماس أن حركته تساند المبادرة التي أعلنتها 8 فصائل فلسطينية مؤخرا، ودعت لإجراء انتخابات متزامنة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني".

يذكر أن محمود عباس كلف الإثنين الماضي حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية باستئناف الاتصالات وبشكل فوري مع الفصائل والجهات المعنيّة، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية (البرلمانية) على أن يتبعها بعد بضعة أشهر الانتخابات الرئاسية.

وأعرب المسئول في حماس، عن ترحيب حركته بـ"تجديد شرعيات كل المؤسسات الفلسطينية بعيدا عن الانتقائية".