كتب- أيمن سيد

وصف الداعية الكبير الشيخ جمعة أمين- عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين-  قرار منعه من السفر لأداء عمرة رمضان هذا العام بأنه نتيجة طبيعية للحكم الشمولي وحكم الطوارئ، مؤكدًا أن الموضوع تجاوز حدود كتم الحريات وحرية التنقل، بل تعدى إلى حرية العبادة والسفر لأداء الشعائر!!

 

وأبدى في تصريح خاص لـ(إخوان أون لاين) استغرابه من منعه أداءَ فريضة العمرة، على الرغم من أنه اتصل بالمسئولين قبل السفر بمدة، وتمت الموافقة، وعليه تم تحديد موعد الطائرة.

 

وأوضح أنه فؤجئ وهو في الطريق إلى المطار بأحد مسئولي الأمن يخبره بقرار منعه من السفر، مبديًا أسفه واعتذاره الشديد، وأن القرار خارجُ إرادته وصادرٌ من قيادات عليا!!

 

كانت السلطات المصرية قد منعت الشيخ جمعة أمين من السفر لأداء العمرة أمس الأول السبت 7/10/2006م بعد أن استخرج كل الأوراق والتأشيرة اللازمة دون إبداء أسباب!!