كتب- أحمد رمضان

منعت السلطات المصرية الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين ومرافقَيه الأستاذ مسعود السبحي (سكرتير فضيلته) والأستاذ أحمد عز الدين (المستشار الإعلامي للمرشد) من السفر صباح اليوم الثلاثاء 10/10/2006م إلى الأراضي المقدَّسة في المملكة العربية السعودية لأداء عمرة رمضان.

 

وكان جهاز أمن الدولة قد أخطر مكتب المرشد العام بالموافقة على سفرِه منذ ما يزيد عن شهرٍ كاملٍ، وعندما أبلغ المكتب ثانيةً بأنه تم حجْزُ تذاكر الطيران وتأشيرات العمرة ردَّ جهاز الأمن بإعادة النظر في طلب الموافقة من عدمه، رغم الموافقة المسبَقة قبل ذلك.

 

وقال مصدر بالجماعة إنه تم الاتصال بجهات الأمن للاستعلام عن سفر المرشد ووفده، إلا أن جهاز أمن الدولة لم يردّ وتجاهل الطلب حتى تم الاتصال صبيحة يوم السفر وقبل إقلاع الطائرة بستِّ ساعات؛ حيث تم إخطار المكتب بمنعِ فضيلة المرشد من السفر دون إبداء أسباب!!

 

الجدير بالذكر أن مباحث أمن الدولة منَعت الدكتور محمود حسين (عضو مكتب الإرشاد) من السفر لأداء العمرة، وتم إنزاله من الطائرة فجر أمس الإثنين؛ حيث تم إبلاغُه بوجود خطأ في الترتيبات، وأنه لم يُمنع من السفر، ثم تم بعد ذلك إبلاغه بالمنع مع قرار منع المرشد من السفر!!

 

يُذكر أن جهاز أمن الدولة منَع كلاًّ من الأستاذ جمعة أمين والدكتور محمد علي بشر (عضوي مكتب الإرشاد) من السفر لأداء شعيرة العمرة هذا العام أيضًا!!