قضت محكمة في بنغلاديش بحظر نشر وبيع وتوزيع كتابين من أدب الخيال، لأنهما “يؤذيان مشاعر المسلمين”.

وطلبت لجنة من قاضيين بالمحكمة العليا في البلاد، من السلطات المعنية حظر كتابي المدون العلماني ديارسي أراج، “ضياء عارفين” و”نانير باني”.

وقال نائب المدعي العام آميت تالوكدار اليوم إن قرار القضاء جاء بعدما لفت محام نظر هيئة المحكمة إلى الكتابين، وقال إن يقوض العقيدة الإسلامية وينال من النبي محمد.

ويتناول الكتاب الأول شخصية المرأة “ضياء عارفين”، ويصفها بأنها “رسول” تتلقى الأمر من السماء.

أما الكتاب الثاني، فيتضمن رسائل من جِدَةْ “عارفين”.

وفي 21أكتوبر الماضي , قتل أربعة مسلمين على الأقل وأصيب نحو 50 آخرين في تفريق لآلاف المسلمين خلال احتجاج في بنغلاديش بسبب منشور مسيء للمسلمين على فيسبوك.

واندلعت الاشتباكات في منطقة بولا الجنوبية الواقعة على بعد 195 كيلومترا من العاصمة دكا إثر احتجاج حشود غاضبة بسبب تقارير عن نشر أحد الهندوس منشورا على فيسبوك تضمن ازدراء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وطالب المتظاهرون بإعدام الشاب الهندوسي.

ويشكل المسلمون نحو 90% من سكان بنغلاديش البالغ إجمالي عددهم 168 مليون شخص.

وليست المرة الأولى التي تشهد فيها بنغلاديش أعمال عنف على خلفية تعليقات على فيسبوك تعتبر مستفزة دينيا.

ففي العام 2016 هاجم مسلمون غاضبون معابد هندوسية شرقي البلاد على خلفية تعليق نشر على فيسبوك اعتبروا أنه يسخر من مدن مقدسة لدى المسلمين.

في العام 2012 أحرقت عصابات أديرة بوذية ومنازل ومتاجر في منطقة كوكس بازار على خلفية نشر شاب بوذي على فيسبوك صورة اعتبرت مسيئة للقرآن.

وكان الهجوم الأشد في هذه الموجة، واحد استهدف مطعما في العاصمة دكا وراح ضحيته 20 شخصا، معظمهم من الأجانب, وجاء الهجوم في أعقاب مداهمات ضد المسلحين في أنحاء البلاد قتلت خلالها قوات الأمن حوالي 100 مسلح إسلامي.