قتل 4 مدنيين من أسرة واحدة، مكونة من أب وأم (حامل) وطفلتين، صباح السبت، بقصف صاروخي سعودي، في محافظة صعدة شمالي اليمن وفق قناة المسيرة التابعة للحوثيين، ولم يصدر تعليق من الجانب السعودي أو التحالف.

وذكرت مصادر محلية يمنية أن القوات السعودية نفذت قصفا صاروخا على حي مدني في مديرية رازح بمحافظة صعدة؛ ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين، كلهم من أسرة واحدة.

بدورها، أفادت قناة المسيرة الفضائية التابعة للحوثيين المسيطرين على صعدة (معقلهم الرئيسي) أن "أسرة مكونة من أب وأم حامل وطفلتين، استشهدوا بقصف صاروخي سعودي على منطقة بني صياح بمديرية رازح الحدودية مع السعودية".

وأضافت القناة أن "المديريات الحدودية بصعدة، تتعرض لقصف سعودي متواصل بشكل يومي؛ الأمر الذي يتسبب بسقوط ضحايا من المواطنين معظمهم أطفال ونساء وتدمير كبير في الممتلكات العامة والخاصة".

والجمعة، أعلنت الجماعة مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة امرأة، في غارة للتحالف العربي بقيادة السعودية، استهدفت مديرية الظاهر بمحافظة صعدة أيضا.

ويشهد اليمن للعام السادس حربا عنيفة أدت إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

وتقول الأمم المتحدة إن الصراع أدى إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء..