أفاد حساب "معتقلي الرأي" باعتقال المغرديْن السعودييْن حسن القرني و"بوجاسم"، و7 آخرين ضمن حملة الاعتقالات الجديدة بالمملكة.

وقال الحساب المهتم بالمعتقلين في السعودية في تغريدة له عبر "تويتر": "تأكد لنا خبر اعتقال المغرّد حسن القرني (حسابهHassan_qrr على تويتر) وذلك على خلفية تعبيره عن الرأي".

وفي تغريدة أخرى، قال الحساب: "تأكد لنا خبر اعتقال المغرّد بوجاسم (حسابه bo_jassiiim على "تويتر"، وقد تمّ قفل الحساب منذ أيام قليلة، وذلك ضمن الحملة الأخيرة للاعتقالات الجديدة في المملكة".

ومؤخرًا، شنّت السعودية حملة اعتقالات جديدة شملت إعلاميين ومغردين سعوديين على خلفية تعبيرهم عن رأيهم.

وندد حساب "معتقلي الرأي" باستغلال السلطات السعودية أزمة كورونا لشن اعتقالات جديدة، وطالب بوقف ما وصفها بالمهزلة الحقوقية، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين وباقي معتقلي الرأي.

ومع حلول أبريل 2020 يكون قد مر عام تقريبا على اعتقال العديد من الناشطين والصحفيين في السعودية، ومنهم عبد الله الشهري ورضا البوري وعلي الصفارة وفهد أبا الخيل.

وشهدت المملكة منذ نوفمبر 2017 موجات من الاعتقالات شملت في البداية عشرات الأمراء وكبار المسؤولين ووزراء حاليين وسابقين ومسئولين ورجال أعمال، وقد تم احتجازهم في فندق ريتز كارلتون بالرياض بأوامر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وتأتي الاعتقالات الجديدة، بعد حملة أخرى كشفت تفاصيلها وسائل إعلام غربية، وأكدت أنها طالت أمراء من العائلة الحاكمة، على رأسهم الأمير أحمد بن عبد العزيز، الشقيق الأصغر للملك سلمان، وابن أخيه محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد السابق، وآخرون.