أظهرت بيانات وزارة الداخلية الألمانية ازدياد الجرائم التي ارتكبها اليمين المتطرف في البلاد، بمعدل أكثر من 22 ألف جريمة خلال العام 2019.

وفي معرض ردها على استفسار لبرلماني من حزب الخضر، أوضحت الوزارة، أن العام الماضي شهد ارتكاب 22 ألفا و337 جريمة من أتباع اليمين المتطرف.

وأضافت الوزارة أن أغلب هذه الجرائم تندرج تحت "البروباغندا أو تحريض الشعب"، مبينة أن أتباع اليمين المتطرف ارتكبوا 986 جريمة ممن تندرج تحت "أعمال عنف".

وأشارت إلى أن الأرقام النهائية في هذا الخصوص، ستتضح في التقرير الذي سيتم الكشف عنه في مايو المقبل.

ولفتت الوزارة إلى أن عام 2018، شهد وقوع 20 ألفا و431 جريمة من طرف اليمين المتطرف.

ويرى جهاز حماية الدستور الألماني، المسؤول عن الاستخبارات الداخلية (BFV)، أن اليمين المتطرف في البلاد يمكن أن يشكل أخطارًا إرهابية، وأن هناك أكثر من 24 ألف يميني متطرف في البلاد 13 ألفا منهم يميلون للعنف.