وجَّه فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين التهاني إلى الأمة العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر المبارك، ودعا إلى دعم ونصرة المحاصرين في كل مكان من ربوع العالم العربي والإسلامي، وإلى ضرورة العمل على فك الأزمات المتعاقبة التي تمر بالعديد من بلدان الأمة كما في فلسطين والعراق وأفغانستان والسودان.

 

وقال فضيلته بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك إنَّه يتقدم بخالص التهاني لكل أبناء هذه الأمة، ودعا الله سبحانه وتعالى إلى أنْ يتقبل من كل مسلم أدى ما عليه من عبادة واجتهد فيها في شهر رمضان الفضيل، وأكد أنَّه في غمار فرحة العيد لا ينبغي نسيان الإخوان والشرفاء القابعين خلف القضبان في مثل هذه المناسبة.

 

وشدد في كلمته على ضرورةِ الالتفات إلى المؤامرات الراهنة التي تتربص بالأمة من جانب قوى الشر العالمية، مؤكدًا أنَّ هذه القوى لا ترجو الخير لأمتنا، وتسعى دائمًا لكسر شوكة الإسلام والمسلمين، ودعا الله تعالى إلى نُصرةِ دين الإسلام ونصرة أهله.

 

ودعا المرشد العام المسلمين إلى مراعاة الله عز وجل في كل كبيرة وصغيرة في كل عمل وقول لعل الله سبحانه وتعالى يفرج عن الأمة هذه الكُرَب التي باتت تُحيط الأمة من كل مكان، منتقدًا الأساليب الهمجية التي تتبناها بعض الأنظمة الحاكمة في التعامل مع البشر، والتي أدَّت إلى وجود ظلم بيَّن على الكثير من أبناء هذه الأمة.

 

وأكد فضيلته في ختام كلمته أنَّ رسالة الإخوان المسلمون إنما هي رسالة إنسانية، ورسالة محبة وإخاء لكلِّ البشر؛ حيث يدعو الإخوان دائمًا إلى نصرة الحق، ونصرة الحرية، ونصرة المظلوم في كل بقاع الأرض.