كتب- أحمد رمضان

أبلغت مباحث أمن الدولة الدكتور عبد الحميد الغزالي- الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية والقيادي البارز في الإخوان المسلمين- رسميًّا بمنعه من السفر لحضور مؤتمر علمي دعته إليه جامعة "ويست مينستر" في العاصمة البريطانية لندن؛ وذلك رغم إبلاغه في وقتٍ سابقٍ بالموافقة.

 

وكان مركز الدراسات الديمقراطية بالجامعة قد دعا الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين بمجلس الشعب المصري، والدكتور عبد الحميد الغزالي لحضور مؤتمرٍ علمي بالجامعة تحت عنوان "الإسلاميون والانتخابات" يومي 2 و5 من شهر نوفمبر القادم.

 

ويهدف المؤتمر العلمي إلى فهم أفضل للمساهمات الممكنة للتجمعات الإسلامية المعتدلة بشأن الديمقراطية في العالم العربي من خلال مناقشاتٍ مع المتحفظين في الدوائر الأمريكية والأوروبية على العلاقةِ بين الإسلام والديمقراطية.

 

وفي تصريحٍ خاص لـ(إخوان أون لاين) قال د. الغزالي إن منعه من السفر هو هضمٌ لأبسطِ حقوق الإنسان في الحريةِ والتنقل والبحث العلمي والمشاركة فيما بين الجامعات المصرية وغيرها في العالم، مطالبًا الأمن بأن يرفع يده عن البحث العلمي وأساتذة الجامعة من أجل مستقبل أفضل لهذا الوطن الذي لم يعد يتحمَّل ممارسات الأمن الفجَّة تجاه مواطنيه.

 

الجدير بالذكر أن أمن الدولة قد منع الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين وعددًا من أعضاء مكتب الإرشاد وقيادات من الإخوان من السفر لأداء شعيرة العمرة في شهر رمضان الماضي.