قالت وكالة رويترز إن البرلمانية الأمريكية عن الحزب الديمقراطي، إلهان عمر، فازت في الانتخابات التمهيدية للكونجرس في ولاية مينيسوتا على منافسها أنطوني ميلتون، بفارق كبير، حسب ما أظهرت النتائج الأولية، اليوم الأربعاء 12 أغسطس 2020.

وأضافت أن انتصار "عمر" صومالية الأصل، وبفرق كبير من الأصوات جاء على الرغم من الدعم المالي الكبير الذي تلقاه خصمها، خاصة من قبل الهيئات الداعمة للصهاينة "اللوب اليهودي"، والتي سعت للإطاحة بالمرشحة الديمقراطية المسلمة والنائبة المحجبة الأولى في الكونجرس.

وحصلت عمر، على أكثر من 92 ألف صوت، أي ما نسبته 57.4% من الأصوات. بالمقابل حصل منافسها على 63 ألف صوت، أي ما نسبته 39.2٪ من الأصوات، بحسب النتائج التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وفي الوقت الذي حصل منافسها "أنطوني ميلتون" على تبرعات مالية هائلة لحملته الانتخابية، في الدائرة الخامسة للكونجرس في ولاية مينيسوتا، تجاوزت 6 أضعاف ما جمعته عمر. أظهر تحليل من The MinnPost أن حوالي 20% من تبرعاته الكبيرة جاءت بمساعدة من لجان العمل السياسي المؤيدة ل"إسرائيل".

وكتبت إلهان عمر على وسائل التواصل الاجتماعي بعد فوزها: "في مينيسوتا، نعلم أن الأشخاص المنظمين سيتغلبون دائماً على الأموال المنظمة. على الرغم من الهجمات، فإن دعمنا نما".

ورفضت عمر هجمات خصمها، قائلة إن "مصالح أرادت إخراجها من الكونجرس لأنها فعالة".
وفوز عمر كان في معقل للديمقراطيين ما يعني أن جميع أعضاء "الفرقة الأربعة" من المرجح أن يفوزوا بإعادة انتخابهم في نوفمبر.