كتب- أحمد رمضان

نفى الدكتور عبد الحميد الغزالي- الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية والمستشار السياسي للمرشد العام للإخوان المسلمين- ما نشرته جريدة (المصري اليوم) أمس وأمس الأول بخصوص منعه من السفر.

 

وقال الدكتور الغزالي- في تصريحٍ لـ(إخوان أون لاين) اليوم الأربعاء 1/11/2006م-: "إن الجريدة التي نشرت الخبرَ تعمَّدت الإثارة، وإن ما جاء بالنسبة لمنعه من السفر إلى مؤتمر بجامعة "ويست منستر" من تفاصيل عن تهديده بالاعتقال عارٍ تمامًا من الصحة".

 

وأضاف د. الغزالي أن ما جاء في الخبر الذي نُشر أمس الأول 30/10/2006م بـ(المصري اليوم) كان مجردَ انطباعاتٍ لدى محرِّرها، بعضُها جانَبَها الصواب فجاء بعيدًا عن الدقة في العرض.

 

وأكد أن ما جاء بجريدتَي (الأسرة العربية) و(الدستور) وموقع (إخوان أون لاين) يعكس إلى حدٍّ كبير وجهة النظر الصحيحة، والتي تعتمد على أن مسئولي مباحث أمن الدولة أخبروه بمنعه من السفر إلى مؤتمر "الإسلام والديمقراطية" في لندن.

 

وختم الدكتور الغزالي تصريحه بأن منعه من السفر غير مقبول، خاصةً أن الدعوة التي وجِّهت له من جامعة كبيرة، وأن اهتماماته علمية، فلا يوجد داعٍ للمنع من قِبَل جهاز أمن الدولة.