واصل المصريون هبّتهم ضد نظام العسكر الانقلابي لليوم الرابع على التوالي، على الرغم من الإجراءات القمعية لفض التظاهرات، حيث أصيب ما يزيد عن 26 شابا بالخرطوش من كفر قنديل بالجيزة، كما اعتقل العشرات.

وردد المتظاهرون هتافات مناوئة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وتطالب برحيله عن السلطة، منها "ارحل يا بلحة"، و"لا إله إلا الله.. والسيسي عدو الله"، و"قول متخفشي.. السيسي لازم يمشي"، "انزلوا من بيوتكم السيسي قتل ولادكم"، وغيرها من الهتافات.

وعبّر المتظاهرون عن غضبهم ورفضهم التام للممارسات والإجراءات التي يتبعها النظام الحاكم، التي كان آخرها فرض "قانون التصالح في مخالفات البناء"، الذي أثار تطبيقه غضبا واسعا بالبلاد.

وحتى الآن تتصدر محافظة الجيزة التظاهرات، حيث انضمت منطقة كرداسة إلى المظاهرات الليلية، بجانب مناطق أطفيح، والشوبك، وكفر قنديل، وقرية العطف بمحافظة الجيزة، للمطالبة برحيل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ومنددة بالإجراءات والممارسات التي يتبعه نظامه.

 

 

 

وكعادة نظام العسكر الانقلابي واجهت ميليشياته التظاهرات السلمية بمزيد من القمع، إذ تم إطلاق قنايل الغاز المسيل للدموع والخرطوش على المتظاهرين، ما أدي إلى إصابة 26 متظاهرًا، كما تم اعتقال عددا من المشاركين في المسيرة الاحتجاجية.

 


كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يشير إلى انتشار أمني مكثف بشارع فيصل بمحافظة الجيزة، التي تشهد تظاهرات متفرقة.

 

 

وفي الصعيد قطع عدد من أهالي وأسر المعتقلين المشاركين في الاحتجاجات، الطريق أمام مديرية أمن أسوان؛ للمطالبة بالإفراج عن الأطفال المعتقلين بأحداث غرب سهيل في أسوان.

من جانبه، وجّه الفنان محمد علي، في مقطع فيديو جديد، شكره للمواطنين المصريين الذين تظاهروا احتجاجا ضد السيسي، داعيا إياهم لاستمرار فعاليتهم الاحتجاجية حتى إسقاط النظام.

يذكر أن مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان، كشفت عن اعتقال ما يزيد عن 200 متظاهر منذ الاحد الماضي حتى أمس الأربعاء، بينهم أطفال.