قالت زوجة النائب بالبرلمان التونسي ياسين العياري إن قوات أمن بالزي المدني اعتقلت اليوم الجمعة زوجها دون معرفة الأسباب وراء ذلك حتى الآن.

وكان العياري قد وجه انتقادات متكررة في السابق للرئيس قيس سعيد واتهمه بتنفيذ انقلاب عسكري، بعد أن أقال سعيد يوم الأحد رئيس الوزراء هشام المشيشي، وجمد عمل البرلمان لمدة شهر، وقال إنه يتولى السلطة التنفيذية.

وقالت سيرين الفيتوري زوجة العياري لرويترز عبر الهاتف "قدم إلى البيت حوالي 20 رجلا بالزي المدني قالوا إنهم من الأمن الرئاسي واعتقلوه عندما نزل لمقابلتهم”.

وأضافت أنه جرى اعتقاله بالقوة بينما كانت والدته تصرخ. وطلبوا منا عدم التصوير بالهاتف.

ولم تتمكن "رويترز" على الفور من الحصول على تعليق من مصدر أمني أو قضائي.

وقال سعيد يوم الخميس إنه يتعهد بدعم حريات وحقوق التونسيين ودعته الولايات المتحدة لإعادة البلاد إلى "المسار الديمقراطي"، وقالت جماعات المجتمع المدني الرئيسية إنه يتعين عليه التمسك بالدستور.