كشف رئيس الوزراء الصهيوني السابق "بنيامين نتنياهو" عن لقائه  العميل الخائن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي"، 6 مرات سرا في سيناء،.

وجاء تصريح "نتنياهو" لقناة "كان" الصهيونية؛ كمحاولة لإثبات تفوقه على رئيس الوزراء الحالي "نفتالي بينيت" الذي التقى "السيسي" في شرم الشيخ، الإثنين الماضي.

ويعد اللقاء هو الأول بين العميل الصهيوني في مصر ورئيس وزراء العدو الصهيوني، منذ أن تولى الأخير مهام منصبه في يونيو الماضي.

ولم يكشف "نتنياهو" عن مواعيد تلك اللقاءات، لكن "السيسي" لم يكن قد قام بانقلابه بعد؛ ما يعني أنه ربما التقاه حينما كان وزيرا للدفاع في عهد الرئيس الشهيد "محمد مرسي".

وعلق على ذلك الباحث الفلسطيني في الشأن الصهيوني، الدكتور "صالح النعامي"، قائلا عبر "تويتر": "من كلام نتنياهو يتضح أن السيسي التقاه منذ أن كان قائدا للمخابرات الحربية وضمن ذلك لقاءات من خلف ظهر مرسي".

وأضاف: "وإذا أخذنا بالاعتبار لقاءين سريين في القاهرة والعقبة ولقاء علني في نيويورك، يتضح أن السيسي التقى نتنياهو 9 مرات على الأقل".

وقبل سنوات، كشفت صحيفة "هآرتس" الصهيونية، عن وصول طائرة خاصة من الكيان إلى القاهرة، في أبريل 2016، وكان على متنها "نتنياهو" وبعض المستشارين، وتم استقبالهم في القصر الجمهوري، حيث التقوا "السيسى".

وتعد زيارة "بينت" الأولى لرئيس حكومة الصهاينة إلى مصر منذ 10 سنوات، إذ كانت آخر زيارة رسمية أجراها رئيس الوزراء الصهيوني السابق "بنيامين نتنياهو" لمصر في يناير قبل أيام من اندلاع ثورة 2011.

وكان المتحدث باسم "بينيت"، "متان سيدي"، قد صرح لإذاعة الجيش الصهيوني، بأن اللقاء بين بينيت و قائد الانقلاب كان "دافئا".