شهدت الليلة الماضية اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال الصهيوني على حاجز الجلمة شمال جنين في حين أصيب فتى برصاص الاحتلال.

وقالت مصادر محلية: إن مقاومين استهدفوا حاجز الجلمة مجددا بالقنابل وإطلاق الرصاص، وهو أمر تكرر  في الأيام الأخيرة، في حين اندلعت مواجهات بين الشبان والجنود في منطقة قريبة من الحاجز، وأصيب فتى وصفت حالته بالمتوسطة.

كما اندلعت مواجهات مماثلة مع قوات الاحتلال في بلدة يعبد غرب جنين التي يشهد محيطها عمليات تفتيش وبحث متواصلة بحثا عن المحررين أيهم كممجي ومناضل نفيعات.

وأفيد بعمليات تفتيش مماثلة في المنطقة بين الطرم والعرقة غرب جنين تنتشر فيها وحدات قص الأثر ومستعربون.