استشهاد المعتقل  ياسر فاروق المحلاوي بمحبسه بعد عامين ونصف من الحبس احتياطي على ذمة قضية رقم 1269لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، وقبلها 24 يوما من الإخفاء القسري، وقد أخبرت ابنته ”آلاء“ عن تعرضه للتعذيب أثناء احتجازهما فترة الإخفاء القسري.  

وحمل مركز الشهاب لحقوق الإنسان داخلية الانقلاب مسئولية الوفاة، وطالب بالتحقيق في ظروفها، كمايطالب بالإفراج عن المعتقلين جميعًا.