دعا الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات جادة لمحاسبة الاحتلال لارتكابه جرائم حرب بحق شعبنا الفلسطيني.

وقال قاسم في تصريحٍ صحفيٍّ، الإثنين: إن تكرار الدعوات الدولية للتحقيق في جرائم الاحتلال ضد شعبنا، لم تنجح في وقف عدوانه، أو تمنع إرهابه المتواصل ضد شعبنا.

وطالب قاسم ‏الجهات الدولية باتخاذ خطوات جادة وإجراءات ضاغطة على الاحتلال مقدمةً لمحاسبته في المحكمة الجنائية الدولية على جرائم الحرب التي يرتكبها بحق شعبنا، والتي كان آخرها إعدام الشهيد محمد الشحام في مدينة القدس.

واليوم الإثنين، طالبت الأمم المتحدة، بإجراء "تحقيق فوري وشامل ومستقل" في ظروف استشهاد الشاب محمد الشحام برصاص قوات الاحتلال  في بلدة كفر عقب، شمال القدس المحتلة.

وأعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، في تغريدة على "تويتر"، عن "الانزعاج الشديد إزاء مقتل (استشهاد) الشحام في ظروفٍ متنازع عليها"، على حد قوله.

وقال وينسلاند: "منزعج بشدة من مقتل (استشهاد) الشاب الفلسطيني محمد الشحام على يد قوات الأمن الإسرائيلية في منزله بكفر عقب، في ظروف متنازع عليها"، مؤكدا أن "هذا يتطلب تحقيقا فوريا وشاملا ومستقلا".

ودهمت قوة صهيونية خاصة منزل عائلة الشاب الشحام في كفر عقب فجر اليوم، وأطلقت النار من مسافة صفر على رأسه، وتركته ينزف على الأرض لأكثر من أربعين دقيقة، قبل أن تعتقله، لتعلن في وقت لاحق عن استشهاده، وفق ما أفاد به والده إبراهيم الشحام.

وسبق أن أكدت تقارير ومنظمات دولية وفلسطينية أن الاحتلال الصهيوني يقترف جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأنه مستمر في اقتراف المزيد منها مع سياسة الإفلات من العقاب والحصانة التي يتمتع بها مع صمت المجتمع الدولي.