كتب- أحمد رمضان

أعلن فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين- أن الإخوان سوف يطرحون برنامجَهم للحزب السياسي على الرأي العام خلال الشهر الجاري؛ حتى يتمكَّن الشعب والنخب الثقافية والسياسية من التعليق على البرنامج وانتقاده، من أجل الوصول لصيغة أفضل للعمل الوطني المشترك.

 

وأضاف فضيلته- في حديث اليوم السبت 3/2/2007م مع مجلة (دير شبيجل) الألمانية- أن الحزبَ المزمع إنشاؤه يجعل من المبادئ الإسلامية أساسًا ومنطلقًا لمبادئه وأفكاره.

 

وقال: إن الساحة السياسية المصرية تخلو من أحزاب تتفق مع برنامج الحزب المزمع الإعلان عنه، مضيفًا أن كل الأحزاب الموجودة لم تجعل الإسلام مرجعيةً لها، فاختلفت بين كونها أحزابًا ليبراليةً وعلمانيةً ويساريةً، وبالتالي تميَّز برنامجُنا عنها.

 

وأكد أن الإخوان يتفقون مع الأحزاب الموجودة على الساحة في جملة من الآراء والقضايا، وسبق أن كوَّن الإخوان ائتلافًا معهم من خلال الجبهة الوطنية للإصلاح والتغيير، تحت رعاية الدكتور عزيز صدقي منسق عام الجبهة الوطنية للإصلاح والتغيير؛ مما يجسِّد بحقٍّ شكْلاً للتوافق الوطني حول قضايا الأولويات في مصر.

 

وتعليقًا على الأحداث الأخيرة في فلسطين قال المرشد العام إنه سبق ونبَّه على حرمة الدم الفلسطيني، وأضاف أننا نؤكد على نفس المعنى الذي يجد إجماعًا شعبيًّا داخل الأراضي المحتلة، داعيًا إلى سرعة حقن الدماء بين حماس وفتح من أجل القضية الأمّ فلسطين.