كتب- أحمد رمضان

أكد فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين- أن النظام يستخدم وسائل غير شريفة في حربه ضد الإخوان، واصفًا الهجوم على الجماعة- والذي تمَّ تجنيد سياسيين وصحفيين له- بأنه غيرُ أخلاقي.

 

وأضاف المرشد العام في الحديث الذي أجرته معه جريدة "الفايننشال داي" أن غلق النظام لشركاتٍ مملوكةٍ للإخوان أسلوبٌ همجي بالدرجة الأولى؛ لأنه جاء على خلافِ الدستور، وبعد أنَّ برَّأتهم المحكمة من كلِّ التهم التي وجهها لهم النظام، أُعيد اعتقالهم ثانيةً، ومن ثم تحويلهم للمحاكمة العسكرية.

 

وقال: إن فشل النظام في كافة المجالات وعلى كل الأصعدة، وما قام به نوابنا بالبرلمان من فضحٍ لهذا النظام ومحاولتهم إصلاح ما أفسده، رد عليه النظام بمحاكماتٍ عسكريةٍ لتصفية أي أملٍ للإصلاح لدى الإخوان والشعب المصري بأكمله.

 

وختم المرشد العام حديثه بأنَّ الإخوان المسلمين على ثقةٍ تامةٍ من أن الباطل سوف يزول، وأن الاستبداد إلى نهاية؛ ولذلك فهم يعملون ويضحون في سبيل الحق والإصلاح مهما كلَّفهم ذلك.