كتب- أحمد رمضان

قال فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين-: إن التعديلات الدستورية المزمع الاستفتاءُ عليها غدًا الإثنين تخدم المشروع الصهيوأمريكي، واعتبرها إجراءً غير مسئولٍ لضرب المعارضة وفي القلب منها جماعة الإخوان المسلمين".

 

وأضاف في حواره مع وكالة "رويترز" اليوم الأحد 25/3/2007م، أن هذه التعديلات مقصودٌ منها القضاء على القيم والمبادئ الإسلامية خدمةً للأجندة الصهيوأمريكية.

 

وأكد أن النظام يسعى لتقنين استبداده، بتغيير المواد الدستورية وسط الاعتقالات التي شملت خيرة أبناء الوطن، وتحويلهم إلى المحاكمات العسكرية.

 

وأوضح المرشد العام أن الإخوان لن يُغيِّروا مناهجهم وخططهم التي تسعى للإصلاح، مهما حدث من تعديلاتٍ في الدستور المقصود منها اغتيال الإخوان والمعارضة من طريق النظام.