كتب- أحمد رمضان

وصف فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين سياسةَ النظامِ الحالي في معاداته للشعب بأنها تخدم في المقام الأول كلاًّ من الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية.

 

وأضاف- في حديث لـ(الدستور) اليوم السبت- أن النظام الحالي تبرُزُ فيه سماتٌ تميِّزه عن باقي الأنظمة الأخرى، ألا وهي اللا معقولية التي تحكمه في كافة تصرفاته.

 

وقال المرشد العام: إن المستقبل السياسي مظلم؛ حيث لا حرية ولا ديمقراطية ولا شورى في استصدار القوانين، غير التسلُّط الأمني للنظام الذي أضاع كل مقومات الحياة!!

 

وأكد أن المرحلة التي يمر بها الشعب المصري تتسم بالبلاء، معللاً ذلك بعدم احترام النظام للعقل والمنطق والقانون والأخلاق في تعاملاته مع الشعب المصري، وضرب مثالاً على ذلك بإهدار أحكام القانون بالإفراج عن الإخوان المحالين للمحاكم العسكرية.

 

وردًّا على سؤال حول جدوى مشاركة الإخوان في انتخابات مجلس الشورى القادمة، وما إذا كان النظام سوف يقوم بتزويرها.. قال المرشد العام إن المشاركة السلمية عبر انتخابات ديمقراطية من إحدى آليات الإخوان للتغيير.

 

وأوضح أن مهمة الإخوان تقوية مؤسسات الدولة وإصلاحها وليس هدمها، مضيفًا أن هدف الإخوان الاستراتيجي خدمة هذا الوطن، وتقديم أرواحهم فداءً له.