كتب- احمد رمضان

أكد فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين- أن ثقافة الاستبداد متأصِّلة لدى النظام الحاكم، وعلى أساسها فقد الحياء، فأصبح كل شيء لديه مستباحًا، ما دام يحقق بقاءه في السلطة.

 

وأوضح فضيلته- في حديثٍ أدلى به اليوم الإثنين إلى وكالة الأنباء الألمانية- أن النظام يأبى إلا أن يكون منفردًا بكل شيء، ويحاصر الإخوان، ويقبض على أكثر من ألف؛ بسبب تقدُّمهم للترشيح في الانتخابات، مشيرًا إلى دور الإخوان في خدمة المجتمع المصري.

 

وحول انتخابات الشورى الأخيرة قال: إن مشاركتنا في هذه الانتخابات لم يكن الهدف منها الحصول على مقعد في البرلمان بقدر ما كان الهدف هو التواصل مع المجتمع.

 

وأضاف أن ما أعلنه النظام من نتائج غير صحيح على إطلاقه، سواءٌ في الانتخابات الماضية أو في غيرها، موضحًا أن النظام استبداديٌّ فاشلٌ، ولا يُتوقَّع منه أيُّ سيناريوهات إيجابية تجاه الأحداث، فكل الاحتمالات مطروحة لديه، ولا يعير اعتبارًا للشعب المصري.