علَّق الدكتور عبد الحميد الغزالي- القيادي البارز في الإخوان والأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة- على ما جرى في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى أمس، قائلاً: إن هذه الانتخابات تعدُّ انتكاسةً خطيرةً ومهزلةً جديدةً تضاف لجرائم هذا النظام ضد شعبه الذي عانى من استبداد ربع قرن.

 

وأضاف الدكتور عبد الحميد في تصريح لـ(إخوان أون لاين) اليوم الثلاثاء الموافق 12/6/2007 أن النظام قد أوفى بوعده وطبعه وطبَّقه تطبيقًا صحيحًا، فخرجت ممارساتُ النظام بالشكل الفجِّ الذي أعلنت عنه وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

 

وأوضح أن النظام الحالي استخدم كافةَ أشكال التزييف والتزوير التي عاهدناها عليه سابقًا طوال أكثر من ربع قرن، ومن ثم فالنتيجة لا ننتظرها، فهي معروفةٌ مسبقًا، وهي سرقة إرادة الإنسان المصري، وإنجاح مرشحي الحزب الوطني!!