أجرى فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين- صباح اليوم اتصالاً هاتفيًّا بفضيلة العلاَّمة الدكتور يوسف القرضاوي للاطمئنان على صحته، بعد إصابته بأزمة أثناء زيارته للجزائر، دخل على إثرها المستشفى.

 

دعا المرشد العام للشيخ الجليل بالشفاء العاجل؛ حتى يعود إلى علمه وأبحاثه ومحبِّي علمه، كما دعا اللهَ أن يتقبَّل جهاده وعطاءه للإسلام والمسلمين.

 

وتحدث أيضًا مع الشيخ عبر الهاتف الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح- عضو مكتب الإرشاد والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب- حيث اطمأن على صحته التي تحسَّنت؛ حيث قام فضيلته بالردِّ بنفسه على الاتصال الهاتفي.

 

وفي تصريحٍ للزميل صلاح عبد المقصود- وكيل نقابة الصحفيين المصرية- قال فضيلة الشيخ إنه من المتوقع أن يعود للقاهرة خلال أيام في زيارة قصيرة قبل عودته للعاصمة القطرية الدوحة، ووعد الشيخ بتلبية دعوة نقابة الصحفيين لإجراء حوارٍ مفتوح مع أعضائها، كما عوَّدهم خلال الأعوام الأخيرة.