نظم الإخوان المسلمون في محافظة كفر الشيخ حفلَ إفطارهم السنوي مساء يوم الخميس الماضي بمقر نقابة الأطباء في كفر الشيخ العاصمة، وشارك في الحفل كافة ألوان الطيف السياسي والحزبي والنقابي والشعبي وعدد من رموز المجتمع من المفكِّرين والمثقفين ورجال الصحافة والإعلام بالمحافظة، كما شهد الحفل حضورًا جماهيريًّا لافتًا.

 

وكان في استقبال الضيوف أعضاء المكتب الإداري للإخوان المسلمين بكفر الشيخ، ورموز الإخوان بالمحافظة.

 

 الصورة غير متاحة

 د. محمد فؤاد عبد المجيد

 وبدأ الحفل بكلمة ترحيب من الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد نقيب الأطباء بكفر الشيخ، أكد فيها على أهمية الأمل مع العمل.

 

ثم تحدث د. محمـد فضـل- عضو الكتلة البرلمانية للإخوان بمجلس الشعب- عن شهر رمضان وأنه شهر الإصلاح والعزة والانتصار، كما أنه شهر الأمل والإيجابية، فلن نيأس أبدًا مهما حاول الأعداء والخصوم، وأن "الإسلام هو الحل" سيصير شعارًا في كل العالم.

 

أما كلمة الأحزاب والقوى السياسية فقد ألقاها صبري عتمان- أمين عام الحزب الناصري-.. حيث أعلن تضامن كل القوى الوطنية مع الإخوان المسلمين ضد المحاكم العسكرية والاعتقالات العشوائية، وضد الظلم وغلاء الأسعار والفساد.

 

 الصورة غير متاحة

د. حسن أبو شعيشع

 وألقى كلمة الإخوان الدكتور حسن أبو شعيشع أحد رموز الإخوان المسلمين، مؤكدًا ضرورة الحل الإسلامي، ووجوب الحكم بشريعة الإسلام، وأنه ينبغي أن نسلك كل السبل المشروعة لتحقيق هذا الهدف السامي، كما انتقد رفض النظام المصري الحوار مع الإخوان رغم أنه يقبل الحوار مع غيرهم حتى الصهاينة السفاحين يلتقي بهم ولكنه يرفض اللقاء بالإخوان، كما انتقد لجوء البعض لطريق "الموادعة" مع النظام لأنهم بهذا يدعمون أزلام الحكم الحالي ويشجعونه على الاستمرار في الغي والخطأ، وفي نفس الوقت يحاربون الإصلاح الحقيقي والمصلحين المخلصين، فنجدهم يصدرون الفتاوى بحرمة المظاهرات المطالبة بالإصلاح أو المؤيدة لانتفاضة الأقصى، كما نجدهم يزعمون أن مقاطعة بضائع أعداء الإسلام بدعة، ودعا في ختام كلمته إلى ضرورة العمل لإعداد جيل رباني قوي يتربى على الفهم الصحيح للإسلام فيصلح نفسه ويدعو غيره، ويواكب هذا تربيةٌ مجتمعيةٌ عامةٌ لإعداد مجتمع أخلاقي مسلم، فاهم مخلص يعيش من أجل عقيدته ويجعل الله غايته، إن هذه هي الطريق الوحيد الموصلة للغاية، داعيًا إلى ضرورة الثبات.

 

 الصورة غير متاحة

 م. محمد شاكر سنار

 ثم تحدث المهندس محمد شاكر سنار- عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين- عن مواقف من تاريخ المسلمين وربطها بالأحداث المعاصرة التي تمر بالأمة الإسلامية، مشيرًا إلى أنها تسير وفق خطة خبيثة حتى تورث الهزيمة النفسية وتثير الإحباط واليأس في النفوس من الإصلاح! ودعا إلى ضرورة الاهتمام بالتقوى في رمضان وأن تستمر هذه التقوى معنا بعد ذلك.

 

كما ذكر طرفًا من جهود نواب الإخوان، رغم المعوقات وتحدث بلغة الأرقام عن الوضع الاقتصادي الحالي لدولتنا من حيث كم الديون الداخلية والخارجية والقروض والميزانية والتضخم وتضارب البيانات الرسمية الحكومة.