رفضت وزارة الداخلية المصرية السماح للدكتور عبد الحميد الغزالي- الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية- بالسفر إلى الجزائر لحضور الملتقى العلمي الدولي الثاني تحت عنوان "الاستثمار الأجنبي المباشر ومهارات الآداء الاقتصادي، حالة بعض الدول النامية" المقام بكلية العلوم الاقتصادية والتجارية بجامعة محمد بومرداس بالجزائر يومي 22، 23 من الشهر الجاري.

 

وأوضح الدكتور الغزالي أنه كان قد تلقَّى دعوةً رسميةً من وزارة التعليم والبحث العلمي بجامعة بومرداس لحضور الملتقى العلمي الثاني، وبعد أن وافق مجلس الكلية، فوجئ برفض وزارة الداخلية سفره.

 

من ناحيته علَّق الدكتور الغزالي على قرار المنع قائلاً: "في الواقع أنه قرارٌ لا يخدم البحث العلمي، ولا النظام، كما أنه يُشكِّل اعتداءً صارخًا على حقِّ المواطن المصري والأستاذ الجامعي في المشاركة في المؤتمرات العلمية".