في أول لقاءٍ صحفي له في اليمن قال السفير الأمريكي بصنعاء "ستيفن ساش": إن الشيخ عبد المجيد الزنداني- رئيس جامعة الإيمان وعضو الهيئة العليا للإصلاح- متهم أمريكيًّا على ذمة تمويل الإرهاب، فيما اتهم الشيخ محمد المؤيد عضو مجلس شورى الإصلاح ورفيقه زايد والمحبوسان حاليًا بأمريكا بدعم حماس بشكلٍ مباشرٍ والتآمر لتمويل تنظيم القاعدة.

 

وأشار "ساش" في المؤتمر الصحفي الذي نظمه منتدى الإعلاميات اليمنيات أمس إلى أن أغلب المشاريع المشتركة بين الحكومتين الأمريكية واليمنية في أغلبها أمنية وعسكرية وتبادل معلومات استخبارية تهدف إلى حماية وضمان آمن للحدود البرية والبحرية لليمن كبلدٍ صديقٍ للولايات المتحدة، وتقديم الدعم الكامل لخلق مؤسسات متخصصة  في محاربة الإرهاب.

 

وأكد أن توقيع الاتفاقية الخاص بمشروع الألفية الذي كان مقررًا في شهر أكتوبر الماضي  2007م، وبلغ تمويله 20 مليون دولار أمريكي لم يلغ، ولكنه تأجَّل إلى أجل غير مسمى.