قدَّم فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين تهانيه للشعب المصري والمنتخب القومي لكرة القدم؛ بمناسبة فوزه ببطولة كأس الأمم الإفريقية (غانا 2008م) للمرة الثانية على التوالي.

 

وأكد في تصريحات خاصة لـ"إخوان أون لاين" أن الإخوان المسلمين حين يُهنئون الفريقَ القومي الأول لكرة القدم وجهازه الفني بهذا الإنجاز فإنهم يعتبرونه دليلاً على القدرات التي تتمتع بها الشخصية المصرية وما حباها الله به من طاقاتٍ إبداعيةٍ قادرة على أن تؤهلها للريادة حال إحسان إدارتها وتوجيهها، وبالتالي فإنَّ هذا الإنجازَ المصريَّ الخالصَ بحاجةٍ إلى تعميمٍ على مستوى كافة مجالات الرياضة الجماعية منها والفردية.

 

وحول فرحة الشعب المصري بهذا الإنجاز قال فضيلة المرشد: "إن الإعلام بأدواته المتطورة جعل من كافات الأحداث محورًا لاهتمام الجماهير بكل قطاعاتها، وبالتالي فقد عايشت طوائف الشعب المصري بشتى توجهاتها مسير المنتخب الوطني، وبحثت معها عن سعادة الانتصار بتوقيتات عصيبة على كافة المستويات، وهو حق طبيعي للشعب في أن يبحث عن متنفسٍ له بعيدًا عن الإحباطات المتعاقبة للإدارة السياسية".

 

واختتم المرشد العام تصريحاته بقوله: "أسأل الله- سبحانه وتعالى- أن يُوفِّق حسن شحاتة وجهازه الفني ولاعبيه؛ ليستطيعوا مواصلة مسيرة الإنجازات، ويؤكدوا يومًا بعد آخر أنَّ الشخصيةَ المصريةَ قادرةٌ على تحقيقِ الكثير إذا ما توفَّرت لها الإمكانات، وأُزيلت من طريقها القيود والعقبات".