استنكر فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين استقبال الرئيس الأمريكي جورج بوش في زيارته الحالية لمصر، مؤكدًا رفض الشعب المصري عامةً والإخوان المسلمين خاصةً لهذه الزيارة.

 

وقال في بيان صدر اليوم: "لا مرحبًا بك ولا بأعوانك في الإدارة الأمريكية فوق أرضنا وتحت سمائنا؛ فنحن نعلم أنه ما من مكان حَلَلتم فيه إلا حلَّ فيه الخراب والدمار"، رافضًا تدنيسه أرض مصر بعد التصريحات المستفزَّة لمشاعر العرب والمسلمين، خلال مشاركته الصهاينةَ الاحتفالَ بذكرى مرور 60 عامًا على جريمتهم المستمرة؛ باغتصابهم أرضَ فلسطين، وطردهم وتشريدهم أهلها.

 

وطالب فضيلته الحكَّامَ العرب أن يحتضنوا شعوبهم؛ حتى يستعيدوا حريتَهم واستقلالَهم وكرامتَهم، ويستطيعوا أن يعبِّروا عن آمال وطموحات هذه الشعوب.

 

وجدد المطالبة بإزالة القواعد العسكرية الأمريكية من الأراضي العربية والإسلامية.

 

طالع نص البيان