أجرى فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين اتصالاً هاتفيًّا ظهر اليوم بالمستشار الشيخ فيصل مولوي الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان؛ للاطمئنان على الوضع الراهن، وما وصلت إليه الأزمة الأخيرة التي شهدها القُطر الشقيق.

 

وأكد فضيلته خلال الاتصال ضرورةَ أن تلتزم جميع الأطراف بالمحافظة على المؤسسات اللبنانية، واعتماد الحوار الوطني أساسًا للتوافق بين المعارضة والموالاة، بالإضافة إلى الحفاظ على حقوق المقاومة ومكانتها ضد العدو الصهيوني، داعيًا المولى عز وجل أن يكفي لبنان شر الفتنة.

 

من جانبه وجَّه الشيخ مولوي الشكرَ لفضيلة المرشد العام لحرصه على استقرار الأوضاع في لبنان، مؤكدًا له أن الجماعة الإسلامية تحاول أن تكون طرفَ التهدئة ولمّ الشمل اللبناني خلال الأزمة التي تمر بالبلاد.