للمرة العاشرة على التوالي تمنع أجهزة الأمن المصرية الدكتور عبد الحميد الغزالي أستاذ الاقتصاد الإسلامي بجامعة القاهرة من السفر.

 

ففي تصرف مستفزّ قامت أجهزة الأمن بإنزال الغزالي من الطائرة؛ حيث كان متجهًا إلى اليمن للمشاركة في ندوة دولية بجامعة "الإيمان" عن الأمن الغذائي العربي؛ والمقرَّر أن يكون الدكتور الغزالي محاضرًا رئيسيًّا لها، كما أنه مشاركٌ في الندوة بثلاث أوراق في الندوة، ويأتي قرار المنع رغم حصول الغزالي على تصريح بالسفر من جامعة القاهرة.

 

من جانبه أكد الغزالي أن هذا الإجراء مخالفٌ للقانون والدستور، وأنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد وزارة الداخلية، مشيرًا إلى أن هذا القرار يأتي ضمن سلسلة التعسف التي يقوم بها النظام المصري ضد معارضيه، وهو النظام الذي حوَّل مصر إلى سجن كبير.