تقدم الأستاذ محمد مهدي عاكف فضيلة المرشد العام للإخوان المسلمين مشيعي جنازة الحاجة درية زوجة الداعية الكبير الأستاذ جمعة أمين عضو مكتب الإرشاد؛ وذلك في جنازة مهيبة خرجت بعد عصر اليوم من مسجد المواساة بالإسكندرية.

 

وشارك في الجنازة لفيف من قيادات الإخوان ورموز العمل الإسلامي بالإضافة إلى آلاف المشيعين من داخل الإسكندرية وخارجها منهم: الدكتور محمود عزت الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، وأعضاء مكتب الإرشاد د. محمد مرسي، د. محمود غزلان، د. أسامة نصر الدين، المهندس سعد الحسيني، والحاج مسعود السبحي سكرتير فضيلة المرشد، والحاج علي نويتو من الرعيل الأول للإخوان، ومحمد عبد المنعم القيادي بالجماعة، بالإضافة إلى فضيلة الشيخ أحمد المحلاوي.

 

وفي كلمته عند المقابر أكد الدكتور محمد مرسي أن الفقيدة كانت مربية فاضلة، وربما من الذين ربتهم الآن أرباب أسر ورجال دعوة، وإننا الآن في موقف تذكرة بالموت حتى نعتبر فهذه هي العلة من الموت.

 

وقال النائب حسين محمد إبراهيم إن هذا هو الموت الذي سنصير إليه جميعًا، ودعا الحضور للدعاء للفقيدة بإخلاص عسى الله أن يغفر لها.

 

الجنازة والعزاء في صور