أكدت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا أن المجزرة الوحشية الأليمة التي ارتكبتها قوات العدو الصهيوني في غزة تضع الأمة العربية والمسلمة أمام حقيقة الاحتلال الغاصب، وتفضح كلَّ عمليات التجميل التي مارسها الأدعياء في الداخل والخارج على حدّ سواء.

 

واعتبرت قيادة الجماعة في بيان لها من لندن هذا اليوم بكل آلامه وتضحياته يومًا أغرَّ وعنوانًا لمرحلة جديدة؛ تجرف الاحتلال ومستنداته وأعوانه؛ ليس عن أرض فلسطين وحدها وإنما عن كل مكان في بلاد العرب.

 

ودعت الجماعة أبناء الأمة وأبناء الشعب العربي السوري إلى أخذ زمام المبادرة للانتصار لأهلنا في غزة، ومحاصرة المتواطئين على دمائهم ووجودهم ولقمة عيشهم في كل مكان وإسقاط مشروعات التسوية والتصفية، بكل أشكالها وألوانها وأساليبها وأبعادها، ومحاصرة أركان العدوان ومسانديه.