طالب فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الحكام العرب والمسلمين بتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك لصد الاجتياح الصهيوني لقطاع غزة، مشيرًا إلى أنه إذا داهم العدو أرضًا إسلامية فقد تعيَّن الجهاد على كل مسلم.

 

وحثَّ فضيلته الحكام في بيانٍ له اليوم من منطلق مسئوليتهم التاريخية والأخلاقية والإنسانية والوطنية والقومية؛ على قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والثقافية مع العدو الصهيوني، ومنع تصدير الغاز والبترول إليه.

 

وطالب بالسماح للشعوب بالتظاهر والتعبير عن غضبها ومشاعرها تجاه ما يحدث لأهلنا في قطاع غزة، والسماح لهم بإمداد إخوانهم في غزة بكل ما يحتاجونه.

 

وشدد على ضرورة فتح معبر رفح لدخول كل المعونات الإنسانية والسلاح لإخواننا في غزة، واتخاذ موقف مشترك من الدول التي تُعيق إصدار قرار بالإيقاف الفوري للعدوان.

 

ووجَّه حديثه إلى المقاومين في غزة قائلاً: "أمّا أنتم يا أهل غزة يا إخواننا.. يا شرفنا.. يا كرامتنا.. يا عزتنا.. فاثبتوا وثقوا بأن الله ناصركم، وإن خذلكم القريب وتآمر عليكم البعيد"، مؤكدًا لهم: "أننا معكم بقلوبنا، وأننا نتمنَّى أن نكون معكم في الخنادق؛ نشارككم شرف الجهاد والرباط وننصركم بأنفسنا وأموالنا وأولادنا فداء لفلسطين الحبيبة".

طالع البيان