بعث فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين ببرقية تهنئة إلى شيخ شريف شيخ أحمد الرئيس الصومالي المُنتخَب، سائلاً المولى عز وجل أن يرزقه التوفيق، وأن يبارك في جهوده لإصلاح أحوال البلاد وإعادة الأمن والسلام والاستقرار إلى ربوع الصومال.

 

وتطلَّع فضيلته إلى مزيدٍ من الازدهار في ظل العمل من أجل ترسيخ مبادئ الإسلام الحنيف في الصومال، مُقدِّرًا حرص الشيخ أحمد على وحدة الوطن وحكمته في علاج الأزمات والمشكلات.

 

وهذا نص البرقية

بسم الله الرحمن الرحيم

فخامة السيد الرئيس/ شيخ شريف شيخ أحمد/ رئيس جمهورية الصومال..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد..

باسمي وباسم الإخوان المسلمين أتقدَّم إليكم وإلى الشعب الصومالي الكريم بخالص التهاني وصادق الدعوات، بمناسبة اختياركم رئيسًا للبلاد، بعد فترةٍ صعبةٍ؛ عانى فيها الوطن من عدم الاستقرار.

 

وأسأل الله أن يرزقكم التوفيق، وأن يبارك في جهودكم لإصلاح أحوال البلاد وإعادة الأمن والسلام والاستقرار إلى ربوع الوطن، حتى يتبوَّأ المكانة اللائقة به، والتي نتمنَّاها له وللشعب الصومالي على الدوام.

 

ونحن نُقدِّر حرصكم على وحدة الوطن وحكمتكم في علاج الأزمات والمشكلات، ونتطلَّع إلى مزيدٍ من الازدهار في ظل العمل من أجل ترسيخ مبادئ الإسلام الحنيف. وفَّقكم الله وسدَّد خطاكم.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محمد مهدي عاكف

المرشد العام للإخوان المسلمين

القاهرة في: 8 من صفر 1430هـ= 3 من فبراير 2009م