رحَّب الدكتور محمد حبيب النائب الأول للمرشد العام للإخوان المسلمين بإطلاق سراح الدكتور أيمن نور زعيم حزب الغد، متمنيًا له التوفيق والسداد في مشروعه السياسي.

 

وقال في رسالة تهنئة وجَّهها إلى نور: "مرحبًا بعودتك إلى الحرية التي ننشدها جميعًا، وينشدها شعبُ مصر، ويتطلَّع إليها كلُّ الشرفاء من أبناء هذا الوطن.. مرحبًا بعودتك إلى الحياة السياسية، ولعل الله ينفع بك، خاصةً في ظل هذا المناخ الرديء وحالة الانسداد الذي تعيشه مصر.. الكل يعلم أن قضيتك سياسية بامتياز، وأن النظام حريص على ألا يبرز أحدٌ برأسه على خريطة الحياة السياسية المصرية، فضلاً عن أن يترشَّح للرئاسة".

 

ودعا د. حبيب الله عزَّ وجل أن يفرج عن الإخوة المعتقلين؛ الذين حوكموا عسكريًّا ظلمًا وعدوانًا، وعلى رأسهم المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد ود. محمد بشر ومجدي حسين.

 

وقال في ختام رسالته: "أرجو لك التوفيق والسداد في مشروعك، وكن موصولاً بالله، مستعينًا به، متوكلاً عليه، فما عند الله خيرٌ وأبقى، وما كان لله دام واتصل، وما كان لغير الله انقطع وانفصل".