نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى جماهير الشعب الفلسطيني، وجماهير الأمة العربية والإسلامية فضيلة الدكتور حسن هويدي نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين.

 

وقالت عن الفقيد: لقد قضى حياته كلها في خدمة الدعوة الإسلامية، وقضايا الأمّة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وعُرف خلال مسيرته الطويلة بالعلم الغزير والحكمة، وسداد الرأي، والورع- نحسبه كذلك ولا نُزكِّي على الله أحدًا-، وكان رمزًا من رموز الحركة الإسلامية المعاصرة".

 الصورة غير متاحة

 علي صدر الدين البيانوني

 

كما نعى علي صدر الدين البيانوني المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين وإخوانه في سوريا، للأمتين العربية والإسلامية، وللشعب السوري فضيلة الدكتور حسن هويدي.

 

وأكد البيانوني أن الفقيد  كان أحد رجالات الرعيل الأول من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، الذين لم ينقطعوا في أيِّ مرحلةٍ من مراحل السير، عن العطاء والبذل، وكان يعمل بعزيمةٍ ودأب، حتى الساعات الأخيرة من حياته الحافلة بجلائل الأعمال.

 

واحتسب الدكتور علي باشا عمر حاج المراقب العام لحركة الإصلاح في الصومال عند الله تعالى الدكتور هويدي، مؤكدًا أنه كان مثالاً للداعية المؤمن الذِّي وهب حياته للإسلام منذ شبابه، وكان رائدًا من رواد العمل الإسلامي العالمي.

 

وتوفي الفقيد الراحل صباح أمس الجمعة 16 ربيع الأول 1430هـ الموافق 13 مارس 2009م عن عمرٍ يناهز الرابعة والثمانين عامًا.