استقبل فضيلة المرشد العام للإخوان المسلمين الأستاذ محمد مهدي عاكف ظهر اليوم الدكتور محمد علي إبراهيم وزير الرعاية الاجتماعية والاحتياجات الخاصة في الصومال، استمع فضيلته إلى ما قاله الوزير عن مجمل الأوضاع على الساحة الصومالية.

 

وشدد المرشد العام على ضرورة الوحدة، ولم الشمل والالتزام بالمؤسسية واحترام إرادة الشورى، فيما أفرزته من اختيار للدكتور علي باشا مراقبًا عامًّا للإخوان المسلمين بالصومال للتغلب على التحديات التي تواجهها البلاد الآن.

 

وأكد فضيلته للوزير الصومالي ضرورة التمسك بالمبادئ والقيم الإسلامية في الحكم كالشورى والعدل والمساواة والترفع عن الصغائر والعمل في المساحات المتفق عليها بين جميع الفرقاء بغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية وتغليب المصلحة العليا للصومال وأهله الحبيب.

 

ودعا فضيلة المرشد العام للضيف قبل سفره بأن يحفظه الله وأهله من كل سوء.
حضر المقابلة الدكتور محمد بديع والمهندس سعد الحسيني عضوا مكتب الإرشاد.