بعث فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين اليوم الثلاثاء 23 يونيو 2009م بتهنئة إلى الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني؛ بمناسبة تحرره من سجون الاحتلال الصهيوني بعد اعتقال دام ثلاثة أعوام.

 

وقد أشاد المرشد العام في تهنئته بجهاد الدويك في خدمة القضية الفلسطينية، مؤكدًا أنه ضرب أروع الأمثلة في الثبات والصمود، حتى تحرر من الأسر.

 

ودعا اللهَ- عز وجل- أن يُوفقه في مهامه السياسية في المرحلة المقبلة لصالح القضية الفلسطينية، وأعرب المرشد العام عن تطلعه إلى تحرير باقي المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني، والبالغ عددهم حوالي 11 ألف معتقل.

 

وكانت محكمة عوفر العسكرية الصهيونية قد أصدرت قبل أيام قرارًا بالإفراج عن الدويك، وحددت موعدًا أقصاه أغسطس القادم، إلا أن مصلحة السجون الصهيونية قررت اليوم، وبشكل مفاجئ الإفراج عن عزيز الدويك، الذي وصل إلى منزله في رام الله بالضفة الغربية، وأعلن أنَّه سوف يعقد مؤتمرًا صحفيًّا في غضون الساعات القليلة القادمة.