توفيت فجر اليوم، فائقة كامل إبرهيم مرقص "48 سنة"، ربة منزل، ومقيمة بحي العزبة الجديدة بمدينة كفر الشيخ؛ وذلك عقب احجتازها بمستشفى حميات كفر الشيخ للاشتباه بإصابتها بمرض إنفلونزا الطيور في الحادية عشرة مساء أمس، إلى أن فارقت الحياة في الثالثة فجرًا، بعد رفض المستشفى علاجها إلا بعد الحصول على 500 جنيه كشرطٍ لدخولها غرفة العناية المركزة.

 

ويقول شقيقها إنها دخلت المستشفى مساء الخميس بعد معاناتها من ارتفاع درجة حرارتها، واحتجزت بأحد العنابر، ولكن زادت الحالة سوءًا؛ حيث ارتفعت درجة الحرارة إلى 42، وقرر المستشفى نقلها إلى قسم العناية المركزة، ولكنهم طلبوا مبلغ 500 جنيه فأخبرناهم أننا لا نمتلك المبلغ في الوقت الحالي فرفضت إدارة المستشفى دخولها غرفة العناية المركزة قبل دفع المبلغ، واستمر الجدال حتى تُوفيت في طرقاتِ المستشفي في الثالثة فجرًا.

 

وأكد أنهم أبلغوا إدارة المستشفى أنهم سيتخذون إجراءاتهم القانونية، فهددهم أحد الأطباء بإدارة المستشفى بتشريح الجثة إذا تم إبلاغ الشرطة؛ مما اضطر أهل المتوفاة إلى القبول بالأمر الواقع، ودفن الجثة.

 

وقال شقيقها لـ(إخوان أون لاين) إنه يطالب وزير الصحة ومحافظ كفر الشيخ بالتحقيق في الوقعة حتى لا يضيع حق الفقيدة، ولا يتكرر ما حدث مع مصابين آخرين، خاصةً أن المرض اللعين أصبح متوطنًا في مصر.