منعت سلطات الأمن بمطار القاهرة الدكتور عبد الحميد الغزالي أستاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة؛ من السفر للمرة الرابعة عشرة منذ العام 1999م.

 

كان الدكتور عبد الحميد الغزالي في طريقه أمس إلى دولة اليمن، ضمن وفد من مركز الاقتصاد الإسلامي بجامعة الأزهر؛ بهدف عمل تقييم لمناهج الاقتصاد الإسلامي بالعديد من الجامعات اليمنية؛ حيث فوجئ بعد انتهاء جميع الإجراءات بالمطار بإبلاغه داخل منطقة الجوازات أنه ممنوع من السفر.

 

وقال د. الغزالي لـ(إخوان أون لاين) إنه قام بإبلاغ كافة الأجهزة الأمنية بسفره، وإنه حصل على إذن السفر من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، والتي يعمل بها، وبالرغم من ذلك تم منعه من السفر.

 

وأضاف: "منذ خروجي من المعتقل في العام 1999م تمَّ منعي من السفر 14 مرة، وسافرت 10 مرات، وفي كل تلك المرات لم تكن هناك قواعد واضحة لمنعي من السفر من عدمه، فالأمر لا يخضع لأية معايير، فعلى سبيل المثال منعت قبل أيام من السفر إلى جزيرة مالطة للمشاركة في موتمر دولي عن الأزمة الاقتصادية العالمية، في حين تمَّ السماح لي بالسفر مرتين في شهر أبريل الماضي إلى الإمارات والأردن؛ للمشاركة في مؤتمرات مشابهة".

 

وأكد أنه لا يوجد أيُّ مبرر من الناحية الأمنية أو العملية أو من أية ناحية لمنعه من السفر، الذي يمثل تدخلاً سافرًا في الشئون العلمية التي لا تمتُّ للجهات الأمنية بأية صلة.