أكد فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين؛ أن استمرار الأنظمة العربية في الضغط على الحركات السياسية والإصلاحية وحركات التحرر الوطني؛ يدفع بالوضع العربي والإسلامي إلى الهاوية.

 

وقال فضيلته- خلال الإفطار السنوي الذي يُقيمه الزميل محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين-: إن استخدام العصا الأمنية والتشويه الإعلامي ضد الإخوان لن يؤثر في مكانة الجماعة لدى رجل الشارع، مضيفًا أن الإخوان كجماعة ارتضت لنفسها الالتزام بالمنهج السلمي الذي أقرَّه الإسلام، وهو الأمر الذي جعل المواطن المصري يطمئن إلى الجماعة وأفرادها بالشارع.

 

ودعا فضيلة المرشد العام شبابَ الإخوان إلى أن يعملوا ويجتهدوا ما استطاعوا في سبيل نشر فكرتهم بالقول الحسن، والصبر على الأذى "حتى يقضي الله أمرًا كان مفعولاً".

 

شارك في الإفطار عددٌ كبيرٌ من رموز العمل الإخواني؛ يتقدمهم الدكتور محمود عزت أمين عام الجماعة، والدكتور محمد بديع والمهندس سعد الحسيني عضوا مكتب الإرشاد، والدكتور عصام العريان القيادي بالجماعة، والأستاذ مسعود السبحي سكرتير فضيلة المرشد، والأستاذ فريد عبد الخالق أحد قيادات الإخوان التارخية وعدد كبير من رموز الإخوان وقياداتهم.