بعث فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين وإخوانه أعضاء مكتب الإرشاد ببرقيات إلى الأخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أعربوا فيها عن خالص عزائهم ومواساتهم في وفاة والده عبد الرحيم مشعل الذي وافته المنية اليوم الجمعة.

 

داعين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، وأن يتقبله في الصالحين، وأن يدخله فسيح جناته، وأن يلحقنا به في أعلى عليين، وأن يرزق أهله وذويه الصبر والسلوان و(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).

 

كان فضيلة المرشد العام قد أجرى اتصالاً هاتفيًّا صباح اليوم بخالد مشعل؛ أعرب فيه عن خالص عزائه ومواساته القلبية في وفاة الفقيد، داعيًّا الله عز وجل أن يشمله بعظيم عفوه ومغفرته في شهر المغفرة والرحمة.

 

يذكر أن الفقيد عبد الرحيم مشعل قد شارك في مقاومة الانتداب البريطاني وفي ثورة 1936م، وفي ستينيات القرن الماضي توجه عبد الرحيم إلى الكويت للعمل فيها، وقد التحقت به أسرته عام 1967م، وظلت هناك حتى اندلاع حرب الخليج الثانية عام 1991م إثر اجتياح العراق للكويت.