بعث فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين ببرقيتي عزاء إلى كلٍّ من الرئيس التركي عبد الله جول ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، في ضحايا الفيضانات التي ضربت البلاد، وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصًا حتى الآن.

 

وأكد فضيلته أن الإخوان يقفون مع الشعب التركي في محنه، ويطالبون المنظمات الدولية والإغاثية بمد يد العون للسلطات والشعب التركي لمواجهة هذه الفيضانات.

 

كما بعث فضيلته ببرقية للدكتور نجم الدين أربكان، وأعرب عن خالص ألمه وألم جموع الإخوان من هذه الفاجعة.

 

وتتعرض مناطق شمال غربي تركيا حاليا لأسوأ موجة فيضانات منذ نحو ثمانين عامًا، أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصًا.

 

وتشارك مروحيات وقوارب الجيش التركي في عمليات الإنقاذ بمدينة إسطنبول التي قتل فيها 14 شخصًا خلال يومين، واضطر بعض سكانها لاعتلاء أسطح المنازل والحافلات انتظارًا لنجدتهم.

 

وكانت أكثر المناطق تضررًا في غرب إسطنبول على الجانب الأوروبي، وفي أماكن أخرى بشمال غرب تركيا انهار جسران على الطريق السريع الذي يربط بين باجيكوي وساراي.