تقدم الدكتور محمد حبيب النائب الأول لفضيلة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بتهنئة للأمة الإسلامية والإخوان المسلمين في مصر والعالم بعيد الفطر المبارك، سائلاً الله تعالى أن يتجلى على الأمة بفيوضاته ورحماته ونصره وتأييده، وأن يشملنا بعظيم منِّه وكرمه وجوده، وأن يجعلنا من عتقائه من النار، وأن يعيد علينا هذه الأيام وقد تحررت إرادة الأمة وأراضيها، وعادت إليها مقدستها وحرياتها.

 

وخصَّ النائب الأول لفضيلة المرشد العام بتهنئته معتقلي الإخوان المسلمين في مصر الذين غيبهم الطغاة ظلمًا وعدوانًا في السجون والمعتقلات، سائلاً المولى تعالى أن يفك أسرهم، ويفرج كربهم، ويعيدهم إلى أهلهم وأولادهم ودعوتهم غانمين سالمين.

 

ووجه تهنئته للشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع، داعيًّا الله عز وجل أن يلهم رجال المقاومة الثبات والصمود في وجه الاحتلال الصهيوني العنصري، وأن يعين أهالي القطاع على مواجهة الحصار، وتمنَّى للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني وأسرهم وأولادهم جميعًا تمام الصحة والحرية والعزة والنصر بإذن الله.

 

نص التهنئة:

خالص التهنئة للمسلمين بحلول عيد الفطر المبارك

الإخوة المسلمون في مصر والعالم العربي والإسلامي

والإخوان المسلمون في مصر والعالم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد؛

فيسرني ويطيب لي أن أتوجه إليكم جميعًا بخالص التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، سائلاً المولى تبارك وتعالى أن يتجلى علينا جميعًا بفيوضاته ورحماته ونصره وتأييده، وأن يشملنا بعظيم منِّه وكرمه وجوده، وأن يجعلنا من عتقائه من النار، وأن يعيد علينا هذه الأيام وقد تحررت أراضينا وإرادتنا، وعادت إلينا مقدساتنا وحرياتنا.

 

كما أخص بالتهنئة الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع الذي يحمل لواء المقاومة، ويدافع عن كرامة الأمة وشرفها، راجيًّا من الله عز وجل أن يلهمه الثبات والصمود في وجه الاحتلال الصهيوني العنصري، وأن يعين أهلنا في القطاع على مواجهة الحصار، وأن يتنزل عليهم بمدد من عنده، وأن يرفع لواءهم ويخذل أعداءهم.. إنه نعم المولى ونعم النصير.

 

كما أبعث بأحرِّ تحياتي وخالص دعواتي إلى الإخوان المسلمين في مصر، الذين غيبهم الطغاة ظلمًا وعدوانًا في السجون والمعتقلات، سائلاً المولى تعالى أن يفك أسرهم، ويفرج كربهم، ويعيدهم إلى أهلهم وأولادهم ودعوتهم غانمين سالمين.

 

ولا يفوتني في هذا المقام أن أبعث بخالص التحية لأحد عشر ألف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني وأسرهم وأولادهم، متمنيًّا لهم جميعًا تمام الصحة والحرية والعزة والنصر بإذن الله.

 

وكل عام وأنتم بخير.. والله أكبر ولله الحمد

أ. د. محمد السيد حبيب

النائب الأول للمرشد العام للإخوان المسلمين

17/9/2009م