أعرب فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين عن خالص عزائه ومواساته للدكتور محمد محمد كمال الدين أستاذ الأنف والأذن بجامعة أسيوط ومسئول المكتب الإداري لإخوان أسيوط في وفاة شقيقته.

 

ودعا فضيلته للفقيدة بالمغفرة والرحمة، وأن يسكنها الله فسيح جناته، وأن يلهم أهلها الصبر والسلوان.

 

كما دعا فضيلته للدكتور محمد كمال بأن يجزل الله له عظيم الأجر جزاء صبره على ابتلاء فَقْدِ شقيقته في الوقت الذي يعاني فيه ابتلاء السجن.

 

يذكر أن د. محمد كمال مسئول المكتب الإداري لإخوان أسيوط معتقل حاليًّا ضمن مجموعة د. محمود حسين عضو مكتب الإرشاد والذين تم اعتقالهم يوم 19/6/2009م، وتم تجديد حبسهم أكثر من مرة، وحصلوا على حكم بالإفراج من جنايات القاهرة في يوم 18/8/2009م إلا أن وزارة الداخلية تصر على أن تضرب بأحكام القضاء عرض الحائط؛ حيث أصدرت قرار اعتقال بحق المجموعة في اليوم التالي له.

 

كما يعاني الدكتور محمد كمال من مشاكل صحية تستلزم الإفراج الصحي عنه؛ حيث يشكو من قصور في شرايين القلب، ويحتاج بصورةٍ عاجلة إلى تركيب صمامات ودعائم في قلبه، بالإضافة إلى تناول جرعة يومية من الأنسولين لارتفاع نسبة السكر لديه.