رصد تقرير صادر عن المرصد النقابي والعمالي 23 احتجاجًا خلال النصف الثاني من شهر سبتمبر 2009م، بلغ عدد المشاركين فيه 11.5 ألف عامل، بينما بلغ عدد العمال الذين قاموا بالتهديد بالاحتجاج 6500 عامل.

 

وقال التقرير إن عدد الاحتجاجات في القطاعات الصناعية بلغت 9 فقط؛ منها 7 احتجاجات في قطاع الغزل والنسيج، بينما بلغ عدد الاحتجاجات في القطاعات الخدمية 14 احتجاجًا، أكثرها في قطاع النقل والمواصلات (4 احتجاجات).

 

وأشار التقرير إلى أن أكثر المحافظات التي شهدت الإضرابات كانت الإسكندرية؛ حيث اعتصم عمال كابو، ومصر للصناعات الكيميائية، وسائقو النقل الجماعي بغبور، وخبراء وزارة العدل بالإسكندرية، وسائقو الحنطور.

 

وأكد التقرير أن أكثر الطرق الاحتجاجية التي استُخدمت كانت التهديد بالإضراب أو الاعتصام، والذي بلغ عدده 10 مرات، ثم التظاهر، ثم الاعتصام، ثم الإضراب، وأقلها الامتناع عن قبض الراتب مرةً واحدةً من الموظفين المؤقتين بمستشفى السلام الدولي بالمنصورة؛ بسبب تعديل العقود وتخفيض المرتبات، وهدَّد العاملون أيضًا بالإضراب عن العمل.