ينعى فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين الدكتور محمد السيد سعيد؛ الكاتب والمفكر اليساري المعروف، ونائب رئيس مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بـ(الأهرام)، ومؤسس جريدة (البديل)، والذي وافته المنية مساء أمس السبت عن عمر يناهز 59 عامًا، بعد صراع مع مرض السرطان.

 

وقال فضيلة المرشد العام: إن الصحافة المصرية فقدت كاتبًا ومفكرًا، أثرى الحياة السياسية والاجتماعية بالعديد من الآراء، كما كان له كثير من المواقف المحترمة التي تُضاف لرصيده كشخصية سياسية لها ثقلها.

 

وبعث فضيلته بخالص عزائه لأسرة الصحافة المصرية على فقيدها الكبير، داعيًا المولى عزَّ وجلَّ أن يتغمد الفقيد برحمته، وأن يلهم أسرته الصبر والسلوان.

 

وكان الدكتور سعيد يُعالج من إصابته بالسرطان في العاصمة الفرنسية باريس، ثم عاد مؤخرًا إلى القاهرة بعد دخول حالته مرحلة متأخرة، إلى أن وافته المنية أمس، ومن المقرر أن يتم دفن الفقيد في مدينة بورسعيد مسقط رأسه.